تقنيةكمبيوتر

ما هو السيرفر وأنواعه وما يقدمه من خدمات

هل تريد إنشاء شبكة محلية في شركتك والتحكم فيها بالكامل؟ وهل تبحث عن الفرق بين الخادم المحلي والخادم السحابي وأيهما تختاره لشركتك؟ هل تريد معرفة أنواع الخوادم أو ما هو السيرفر وما هو أبعد من ذلك، إذا فإليك هذا البحث المصغر الذي سيعينك على أخذ العديد من القرارات المهمة.

الخادم هو جهاز كمبيوتر يحتوي على مكونات ذات إمكانيات أكبر بمراحل من الحاسوب الشخصي، تسمى تلك المكونات بالموارد مثل المعالج العملاق والتخزين بالزيتابايت وما هو أكبر، والذاكرة العشوائية العملاقة وغيرها من مكونات الحاسوب.

  يحتفظ الخادم بالبيانات ليتم مشاركتها عبر الشبكة، ويستجيب لطلبات الحصول على معلومات من أجهزة الكمبيوتر المتصلة به عبر الشبكة سواء كانت شبكة محلية LAN أو ما يسمى الإنترانت، أو سواء كانت خارجية من خلال شبكة الإنترنت العنكبوتية العالمية.

 يخدم السيرفر أجهزة كمبيوتر المتعددة على نفس الشبكة بإمدادها بالملفات والبيانات والطباعة والموارد الأخرى، ويدير الخادم متخصصون تقنيون، والذي يتطلب منهم في كثير من الأحيان معالجة المشاكل للحاسبات المتصلة وإمداد مستخدميها ببعض المعلومات، ومسؤولية الصيانة للعتاد الخاص بالخادم أو الحاسبات المتصلة أو ترقية العتاد وما إلى ذلك.

يوجد الخادم على شبكات العديد من الشركات سواء كانت الصغيرة أو متوسطة وبالتأكيد الكبيرة، ويحتوي بعضها على عدد صغير من أجهزة كمبيوتر وأخرى على أعداد كبيرة من الأجهزة مثل الشركات الضخمة والعابرة للبحار.

 إذا كانت الشركة تحتوي على أجهزة كمبيوتر وملفات بطيئة ومخزنة على الأقراص تبطئ العمل، فقد يكون خادم الشبكة هو الحل الأمثل لتفادي تلك المشاكل، هذا غير التنظيم والأمان وكثير من الأمور التي لا تحصى.

الخدمات التي يقدمها الـ Server المحلي للشركة

 بعد معرفة ما هو السيرفر يأتي سؤال وهو ما الذي يقدمه الخادم لشركتك؟ هناك عدة أسباب لوجود خادم في الشركة، من ضمنها، أمان الملفات والشبكات وزيادة الموثوقية وتخزين البيانات مركزيا والموارد المشتركة، والحماية الكاملة من الفيروسات والنسخ الاحتياطي المركزي.

هذا بالإضافة إلى أنه قد يقوم المستخدم بإعداد خادم للتحكم في الوصول إلى أي جهاز على الشبكة، أو إرسال واستقبال بريد إلكتروني أو إدارة مهام الطباعة، أو استضافة موقع ويب وتحديد أسماء النطاق من خلال DNS، ورفع الملفات عن طريق FTP وغيرها من المهام.

 تلتزم بعض الخوادم بمهمة محددة، ويمكن إعداد الخادم بناء على احتياجاتك ووظائفك المختلفة، ويمكن أيضا إعداده للوصول الخاص أو مشاركته مع الآخرين، يمكن للخادم أن يساعدك على الاتصال والتواصل عن بعد، ويمكن أن يساعدك في أداء مهمة حسابية معقدة، وهذا ما لا يمكن أن نفعله بسهولة بدونه، ومن فوائد وخدمات الخوادم الأخرى التالي:

أمان الملفات

 إن أمان الملفات والشبكات من أهم أدوار خادم الملفات على الشبكة، وتتم الحماية عن طريق إنشاء حسابات فردية، حيث يمكن تعيين الحقوق للبيانات المخزنة على الشبكة لمنع المستخدمين غير المصرح لهم من الوصول إلى المواد التي لا تندرج تحت مسؤوليتهم أو التي لا ينبغي لهم معرفتها.

 فعلى سبيل المثال، لا يحتاج موظفي المبيعات للوصول إلى السجلات الشخصية للموظفين، فهذه المعلومات تهم قسم الموارد البشرية أو أصحاب الشركة.

 يسمح لك الخادم بإدارة الوصول إلى الملفات على نظام واحد بدلا من كل كمبيوتر على حدة، مما يوفر الوقت والجهد، بالإضافة إلى أنه في حالة فشل كمبيوتر مستخدم ما، فيمكن لهذا الموظف الانتقال إلى حاسوب آخر لمواصلة العمل على نفس الملفات.

يمكن لجميع الموظفين تخزين مستنداتهم داخل مجلدهم الشخصي على الخادم، ولهذا التخزين فائدتان أولهما أنه لا يمكن عرض البيانات المخزنة في المجلد الشخصي للموظف إلا بواسطة المستخدم نفسه.

 وثانيهما أنه بما أن التخزين لجميع بيانات الموظف يتم على الشبكة، فسوف ينسخ احتياطيا مع بقية بيانات الشبكة، مما يضمن عدم فقدان البيانات بسبب تعطل أي كمبيوتر على الشبكة.

الحماية بالطاقة البديلة

 يتم تصميم الخوادم للعمل في جميع الأوقات، حتى في حالة حدوث عطل في الأجهزة، ولهذا السبب يتم تجهيز العديد من الخوادم بمصادر طاقة بديلة، ففي حالة سيناريو فشل أحد مزودي الطاقة فسوف يتم إغلاق الخادم تلقائيا، مما يؤدي إلى فقدان البيانات وعدم إنتاجية الموظفين.

 أما مع وجود مصدر طاقة ثانوي يعمل جنبا إلى جنب من المصدر الرئيسي، فإن فقد أحد مصادر الطاقة لا يؤثر على عمليات النظام العادية ونتيجة لذلك، يمر دون أن يلاحظه أحد من قبل المستخدمين.

نظام RAID وحماية البيانات

 على عكس جهاز كمبيوتر سطح المكتب العادي الذي يستخدم محرك قرص ثابت أو SSD واحد غالبا، يستخدم الخادم عادة محركات أقراص ثابتة متعددة وSSD كذلك، والتي تعمل بنظام RAID لمنع فقدان البيانات أو انقطاع سير العمل بسبب فشل في التخزين، هناك العديد من الأنواع لنظم RAID المختلفة للاختيار من بينها، أكثرها شيوعا RAID-1 وRAID-5.

خوادم بديلة بالكامل

 يمكن حدوث سقوط كامل للسيرفر بسبب حدوث عطل للوحة الام أو المعالج او حتى الذاكرة العشوائية، وهذا قد يتطلب وقت كبير لإعادة التشغيل لاستبدال المكونات المعطلة، في حالة تعطل الحاسوب الشخصي، فإن كل ما تقوم به هو إيقاف تشغيله لإصلاحه، ولكن هذا لا يمكن أن يحدث للخادم لأنه في حالة تعطل الخادم، فلن يتمكن الموظفون من العمل، ولهذا السبب يتم تجهيز العديد من الخوادم البديلة بمحركات أقراص ثابتة وSSD ومزودات طاقة قابلة للتبديل أثناء التشغيل.

 الحماية ضد الفيروسات وبرامج التجسس

 أحد أكبر التهديدات على شبكتك هو إمكانية الإصابة بالفيروسات وبرامج التجسس والبريد العشوائي وهجمات دانيل DDoS، لذا فإن وجود برنامج جيد ومحدث ومضاد للفيروسات مثبت على أنظمتك يعد أمرا حتميا.

 لاحظ أنه في الشركات الصغيرة التي تتألف من 10 موظفين أو أقل، يمكنها صيانة الأنظمة بشكل فردي، ومع ذلك، فإن زيادة أعداد الموظفين أكثر من ذلك يمكن أن يصبح مشكلة حقيقية، في تلك الحالة، تكون حزمة مكافحة الفيروسات التي تجمع بين حماية الأجهزة والخادم من الفيروسات في حل واحد هي المطلوبة.

 كثيرا ما يقدم العديد من البائعين مجموعات لمكافحة الفيروسات مصممة خصيصا لتلبية احتياجات الأعمال التجارية الصغيرة، وتسمح تلك الحزم لمسؤول شبكة واحد بإدارة كل جانب من جوانب برنامج مكافحة الفيروسات مركزيا، وبالتالي تقليل تكاليف الإدارة والصيانة.

  من خلال الخادم، يمكن للمسؤول نشر أحدث برامج مكافحة الفيروسات لكل حاسب على الشبكة، وتشغيل عمليات فحص الفيروسات على مستوى الشبكة، وتصحيح البرامج، وتحديث ملفات تعريف الفيروسات، لقد تم تصميم البرنامج لاستخدام الحد الأدنى من موارد النظام وتشغيله في الخلفية للكمبيوتر، حيث يراقب هذا المضاد للفيروسات الخفي الأجهزة بحثا عن أي مشاكل أو فيروسات.

 يمكن بسهولة أيضا أتمتة العديد من المهام، مثل عمليات مسح الفيروسات وتحديثات التعريفات، مما يمنح مدير الشبكة الراحة والأمان.

النسخ الاحتياطي المركزي

 يجب على جميع الشركات نسخ بياناتها احتياطيا بشكل منتظم وموثوق وسريع على الخادم أو على مخزن خارجي لمزيد من الأمان. في هذه الحالة لن تكون هناك مشكلة أبدا بشأن البيانات المخزنة على أي جهاز طرفي. كما يحدث في شبكة نظير إلى نظير Peer to Peer أو أجهزة الشبكة المرتبطة عشوائيا.

 يمكن استخدام أي نوع وسائط للنسخ الاحتياطي، بالإضافة إلى محرك الأقراص التقليدي. أو حتى الأقراص المضغوطة وأقراص DVD للنسخ الاحتياطي، وكذلك أجهزة التخزين المتصلة بالشبكة NAS. يعتمد اختيارك لوسائط النسخ الاحتياطي على متطلبات وقدرات الشركة اعتمادا على الميزانية واحتياجات الاحتفاظ بالبيانات لمدد معينة.

يجب أن تتأكد من أن لديك نسخة احتياطية أسبوعية على الأقل. ولكن النسخة اليومية ستكون هي الأفضل، فضياع أسبوع عمل قد يكون مكلف جدا، وتذكر أنه في الغالب يجب أن يبدأ النسخ اليومي فور انتهاء يوم العمل.

بعض الخدمات وفوائد الأخرى للخادم

  • يتيح لك الخادم العمل عن بعد حيث يمكن للموظفين العمل من أي مكان تقريبا وفي أي وقت. مع إمكانية الوصول إلى البريد الإلكتروني ومواقع الويب الداخلية وملفات الشبكة وحتى تطبيقات الأعمال. من أي جهاز كمبيوتر متصل بالإنترنت.
  •  يتيح الخادم للموظفين مشاركة الموارد والمعدات مثل الوصول إلى الإنترنت والطابعات وأجهزة الفاكس وغيرها من المعدات.
  •  يسمح لك الخادم بتوفير وصول عالي السرعة إلى الإنترنت عبر الشبكة.
  •  يمنحك الخادم مزيدا من قوة المعالجة. فهو يخزن أجزاء كبيرة من البيانات. ويفرغ الذاكرة ويمكّن أجهزة الكمبيوتر الفردية من الأداء بشكل أفضل.
  •  يسمح لك الخادم بإعداد أجهزة كمبيوتر جديدة وإضافة مستخدمين. ونشر تطبيقات جديدة بسرعة وسهولة أكبر.
  •  يمكن أن يساعدك الخادم في تقديم صورة أكثر احترافا لعملائك. ويمكّنك من تشغيل خدمات الويب وإدارة مواقع الويب وإنشاء رسائل إخبارية عبر البريد الإلكتروني. واستغلال الأدوات والتطبيقات الأكثر تعقيدا.
  •  يمكّنك الخادم من دمج حسابات البريد الإلكتروني الخاصة بك. مع الموردين مثلا مثل دمج بريد جوجل وهوتميل وياهو في حساب بريد إلكتروني واحد تستضيفه الشركة. مما يحسن صورة الشركة للعملاء والشركاء.
  • يحمي الخادم معلومات الشركة من خلال توفير بنية موثوق من الناحية الأمنية. فهو يشمل جدار حماية مدمج ووصول عن بعد مع تشفير آمن، للمساعدة على منع المستخدمين غير المصرح لهم بالدخول إلى شبكتك.
  •  يساعد الخادم على ضمان سلامة الشبكة عن طريق الحفاظ على أجهزة الكمبيوتر والخوادم محدثة بآخر التحديثات.
  •  يمنع الخادم فقدان البيانات من خلال النسخ الاحتياطي التلقائي للبيانات، ويسمح لك بسهولة استرداد الملفات المحذوفة عن طريق الخطأ واستعادة الإصدارات السابقة.
  •  يوفر الخادم مكانا مركزيا واحدا لتخزين البيانات. مما يعني أنه يمكنك إدارة المعلومات المهمة للأعمال بشكل أفضل. ويسهل على الموظفين العثور على المعلومات والجداول والوصول إليها ومشاركتها.

هل الشركات وخاصة الصغيرة بحاجة إلى خادم شبكة؟

 غالبية الشركات الصغيرة لا تكلف نفسها عناء إنشاء شبكة تعتمد على الخادم، وبدلا من ذلك. يستمرون في إضافة أجهزة إلى الشبكة بطريقة نظير إلى نظير Peer-To-Peer بالنظام القديم. هذه النوعية من الشبكات القديمة لا توفر الكثير فيما يتعلق بالأمان، ويمكن أن تكون مشاركة الموارد مشكلة إلى حد ما.

 لذلك فليس من المستغرب أن أصحاب تلك الشركات غالبا ما يواجهون مشكلات في الوصول إلى أجهزة الكمبيوتر. أو فقدان البيانات بسبب الفيروسات أو برامج التجسس أو قد يواجهون مشكلات أخرى على الإنترنت.

 تعد أجهزة الكمبيوتر المتصلة بالشبكة بطريقة نظير إلى نظير كافية عندما يكون لديك عدد قليل من المستخدمين على الشبكة، أي في حدود أربعة موظفين مثلا، ولكن بمجرد أن يكون لديك عدد أكبر من المستخدمين على شبكتك، فإنك سوف تحتاج بالتأكيد إلى التفكير في الاستثمار في خادم شبكة.

  قد يكون من الصعب إقناع صاحب شركة صغيرة بإجراء هذا النوع من الاستثمار. على عكس الشركات الكبيرة، فغالبا لا تستفيد الشركات الصغيرة من قسم تكنولوجيا المعلومات أو تعتمد على البنية التحتية المعقدة من الشبكات. لارتفاع سعر إنشائها في بعض الاحيان بسبب عدم دراسة جدوى الترقية بجدية.

 ولكن يغفل في كثير من الدراسات أنه لا يجب أن تكون خوادم الشبكة باهظة الثمن. أو معقدة للتمكن من الاستفادة منها، ورغم أن إنشاء شبكة ليس بالمهمة السهلة والمكلفة في حالة عدم دراستها بعناية. فإن الفوائد التي تجنى من خلال إضافة خادم إلى الشبكة تفوق بكثير أي مبالغ مدفوعة.

أنواع الخوادم

 هناك أنواع عديدة من الخوادم التي تؤدي وظائف مختلفة. وتحتوي العديد من الشبكات على واحد أو أكثر من تلك الأنواع مثل:

خوادم التطبيقات 

ما هو السيرفر الخاص بالتطبيقات؟ تقوم خوادم التطبيقات بتشغيل التطبيقات بدلا من أجهزة الكمبيوتر التي تقوم بتشغيلها محليا. غالبا ما تقدم خوادم التطبيقات برامج مطورة الاستخدام للموارد يشترك فيها عدد كبير من المستخدمين. ويؤدي القيام بذلك إلى إزالة حاجة كل مستخدم إلى امتلاك موارد كافية لتشغيل التطبيقات. كما أنه يزيل الحاجة إلى تثبيت البرامج وصيانتها على العديد من الأجهزة بدلا من جهاز واحد فقط.

خوادم الملفات

تستطيع خوادم الملفات القيام بتخزين وتوزيع الملفات. ومن خلالها يستطيع العديد من المستخدمين مشاركة الملفات المخزنة على الخادم، كما يوفر التخزين المركزي للملفات حلول نسخ احتياطي. وتجاوز الأخطاء بطريقة سلسة عن محاولة توفير الأمان للملفات الموجودة على كل جهاز في الشركة.

 يمكن تصميم أجهزة خادم الملفات لزيادة سرعات القراءة والكتابة على الأقراص الصلبة أو ال SSD إلى أقصى حد لتحسين الأداء. كما أن خوادم الطباعة تسمح بإدارة وتوزيع الوظائف فبدلا من إرفاق طابعة بكل حاسوب. فيمكن لخادم طباعة واحد الاستجابة لطلبات الطباعة من العديد من العملاء.

 تأتي بعض الطابعات الحديثة وذات الكفاءة الأكبر مع خادم طباعة مدمج بها. مما يلغي الحاجة إلى خادم طباعة إضافي قائم على الكمبيوتر، يعمل خادم الطباعة لها من خلال الاستجابة لطلبات الطباعة من العميل. 

 خوادم نظام أسماء النطاقات 

سيرفر نظام أسماء النطاقات DNS هي خوادم للتطبيقات توفر تحليل الاسم لأجهزة الكمبيوتر المرتبطة. عن طريق تحويل الأسماء التي يسهل فهمها من كلمات إلى عناوين IP يمكن قراءتها آليا. نظام DNS هو قاعدة بيانات موزعة على نطاق واسع للأسماء وخوادم DNS الأخرى. يمكن استخدام كل من تلك الخوادم لطلب اسم كمبيوتر غير معروف. فعندما يحتاج العميل إلى عنوان نظام ما. فإنه يرسل طلب DNS باسم المورد المطلوب إلى خادم DNS. فيستجيب خادم DNS بعنوان IP الضروري من جدول الأسماء الخاص به.

خوادم البريد 

تعد الخوادم البريد من خوادم التطبيقات وأكثر الأنواع شهرة وشيوعا. تعتمد خوادم البريد الإلكتروني على ما يسمى البرتوكولات مثل SMTP وPOP / IMAP وهي تتيح ارسال البريد واستقباله بصورة آمنه، ويتيح وجود خادم بريد إلكتروني من خلال جهاز واحد مهيئ بشكل صحيح ومرتبط بالشبكة في جميع الأوقات. القدرة على إرسال الرسائل واستلامها بدلا من مطالبة كل جهاز عميل بتشغيل نظام بريد إلكتروني فرعي خاص به بشكل مستمر.

خوادم الويب 

ما هو السيرفر الخاص بالويب؟ يعد خادم الويب أحد أكثر أنواع الخوادم وفرة في هذا الوقت. إن خادم الويب هو نوع خاص من خوادم التطبيقات. ويستضيف البرامج والبيانات التي يطلبها المستخدمون عبر الإنترنت أو الإنترانت، تستجيب خوادم الويب للطلبات الواردة من المتصفحات. التي تعمل على أجهزة الكمبيوتر الشخصية لصفحات الويب أو الخدمات الأخرى المستندة إلى الويب. ومن أشهر خوادم الويب المعروفة خوادم الويب Apache وخوادم IIS وغيرها.

 ما هو السيرفر أو خادم قواعد البيانات

يتم تخزين الكثير من البيانات في قواعد البيانات. ويجب أن تكون قواعد البيانات في متناول الجميع في أي وقت ومن أي مكان، وهذا يحتاج إلى مساحات كبيرة من التخزين. ولهذا تستخدم خوادم قواعد البيانات والتي تقوم بتشغيل تطبيقات قواعد البيانات والاستجابة لطلبات عديدة من العملاء. تتضمن تطبيقات خادم قاعدة البيانات الشائعة Oracle ومايكروسوفت SQL وأيضا MySql المشهورة والعديد من قواعد البيانات الأخرى. 

الخوادم الافتراضية

 إن الخوادم الافتراضية تتواجد على شكل برنامج متخصص يسمى برنامج Hypervisor. على عكس الخوادم التقليدية التي يتم تثبيتها كنظام تشغيل على الأجهزة، يستطيع كل برنامج Hypervisor تشغيل الآلاف من الخوادم الافتراضية دفعة واحدة. ويقدم البرنامج الأجهزة الافتراضية إلى الخادم كما لو كانت أجهزة مادية حقيقية.

 يستخدم الخادم الظاهري الطريقة الافتراضية. ويمرر البرنامج كل الحسابات والتخزين الفعلي إلى الأجهزة الحقيقية الموجودة تحته. والتي تتم مشاركتها بين جميع الخوادم الافتراضية الأخرى.

الخوادم الوكيلة 

ما هو السيرفر الوكيل؟ يعمل الخادم الوكيل كوسيط بين الجهاز الشخصي والخادم. وغالبا ما يستخدم لعزل العملاء أو الخوادم لأغراض أمنية وكذلك لأسباب أخرى من ضمنها التقريب ما بين بيانات الخادم الرئيسي والحاسبات الشخصية حيث يحتفظ بنسخ من تلك البيانات. يأخذ الخادم الوكيل الطلب من العميل، بدلا من الاستجابة له، ويقوم بتمرير الطلب إلى خادم. ويتلقى الخادم الوكيل الاستجابة من الخادم الرئيسي ثم يرد على العميل. وبالتالي فلا يحتاج العميل ولا الخادم المستجيب إلى الاتصال ببعضهما البعض مباشرة.

ما هو السيرفر أو خادم المراقبة والإدارة 

هناك أنواع عديدة من خوادم المراقبة. يراقب العديد منهم الشبكة ويراقبون المستخدمين وما يحدث بينه وبين الخادم الرئيسي. لكن البعض الآخر لا يطلب البيانات أو يستجيب لها من تلقاء نفسه وبهذه الطريقة. يمكن لخادم المراقبة تتبع جميع حركات المرور على الشبكة. وكذلك مراقبة طلبات وردود العملاء والخوادم، دون التدخل في تلك العمليات. من فوائد خادم المراقبة، تتبع كفاءة الشبكة طوال الوقت.

أنظمة تشغيل الخوادم 

بعد معرفة أمثلة لما هو السيرفر تأتي الأمثلة على أنظمة تشغيل الخوادم. مثل ويندوز مايكروسوفت سيرفر. ويدعم هذا النظام العديد من التطبيقات وقواعد البيانات بالإضافة إلى برنامج Hypervisor المتخصص في الخوادم الافتراضية. من الأمثلة أيضا خوادم لينكس Linux ويونكس Unix وهما منافسين آخرين من أنظمة تشغيل الخادم. وهناك إصدارات وتوزيعات متعددة من لينكس ويونكس بما في ذلك Red Hat و Debian و CentOS وغيرها. وهي نظم تشغيل مفتوح المصدر. يتمتع لينكس بشعبية جارفة كخادم ويب. من خلال تثبيت خادم تطبيقات الويب Apache الواسع الشهرة.

الخوادم السحابية

ماهو السيرفر

الخوادم السحابية تسمى الخوادم الافتراضية المبنية على بنية أساسية تابعة لجهة خارجية على الإنترنت. هناك العديد من مزودي الخوادم السحابية مثل جوجل Google Cloud Platform وأزور Microsoft Azure وIBM Cloud. ولكن الرائد الرئيسي للحوسبة السحابية للشركات هو منصة AWS من أمازون. والتي بدأت في الأصل كسعة احتياطية لخوادم وشبكات أمازون الخاصة، ولكن الآن تسمح AWS للعملاء بإنشاء خادم افتراضي خاص بهم وضبط كمية الموارد التي قد يستخدمها الخادم. 

الفرق بين الخوادم المحلية والسحابية وأيهما أختار

تسمح لنا البيانات الجيدة بالتقدم ويمكن للبيانات السيئة أن تقضي علينا. ولقد أصبحت سلامة البيانات وجودتها والوصول المفتوح لها أمر سهل جدا، لهذا فيجب التأكد من أنه يمكنك اتخاذ القرار الصحيح عندما يتعلق الأمر بتخزين البيانات وخاصة العلمية منها. حيث يجب متابعة البيانات وإدارتها وحمايتها بدقة. وبالنسبة لتخزين البيانات فيجب أن يتم الاهتمام به وبسلامته. ولكن أيهما أفضل الخوادم المحلية أم السحابية.

أيهما أختار الخوادم السحابية أم المحلية 

 السؤال هنا أين يجب أن تخزن بياناتك؟ هل على الخوادم السحابية أم المحلية. وما هي إيجابيات وسلبيات كلاهما؟ 

يلاحظ اليوم زيادة هائلة في توليد البيانات على المستوى الرقمي. ولهذا يجب تخزين هذه البيانات بشكل آمن ومضمون ولهذا فيوجد خياران، إما الخوادم السحابية أو المحلية. فأما السحابة فهي نوع من الخوادم البعيدة وتكون على هيئة مراكز بيانات. مما يعني أنه يمكنك الوصول إليه عبر الإنترنت. حيث يمكن استئجار مساحة الخادم، بدلا من امتلاك الخادم.

 أما الخادم المحلي فهو الخادم الذي تشتريه وتمتلكه ماديا. ومن خصائص السحابة أنك تستخدم العديد من الأدوات المستندة إليها بما في ذلك موفرو البريد الإلكتروني مثل Gmail و Outlook وغيرها. وبرامج التخزين والنسخ الاحتياطي مثل جوجل درايف Google Drive ودروب بوكس DropBox وغيرها. وجميع منصات الوسائط الاجتماعية التي قد يكون لديك حساب بها.

 ومن الإيجابيات للسحابة الصيانة والتحديثات والضبط لمساحة التخزين للبيانات عن بعد. والتي يمكن الوصول إليها من أي مكان على الإنترنت، هذا يعني أنه تقريبا ليس لديك شيء تقلق بشأنه. ومن السهل أيضا زيادة أو تقليل حجم المساحة على السحابة. لهذا فأنت تدفع فقط مبلغ محدد مقابل الذي تحتاجه.

 يتم تخزين البيانات عن بعد ولا يتم تخزينها على جهاز الكمبيوتر الخاص بك. مما يعني أنها لا تشغل مساحة بدون داع. إذا كانت هناك مشكلات فنية في الموقع. فستكون بياناتك آمنة على السحابة.

 أما السلبيات فهي أنه لا يمكن الوصول إلى البيانات بدون الإنترنت. ومع ذلك ومع بعض البرامج تمكنك من الوصول إلى البيانات في وضع عدم الاتصال، لكنك لن تتمكن من تحرير البيانات دون اتصال بالإنترنت. ولكن يمكن تحريرها وفيما بعد تتم مزامنتها تلقائيا عند توفر الاتصال.

 أما بالنسبة لخصائص الخادم المحلي فبدلا من تخزين البيانات على الكمبيوتر الشخصي. فأنت تقوم بنقلها إلى جهاز تخزين آخر. بحيث يمكنك الوصول إليها من أي أجهزة كمبيوتر أخرى. ومن الايجابيات سرعة التحميل وسرعة التحكم في إعداد النظام والأمان. حيث تشير السرعة على مدى القدرة على تحميل أو تنزيل البيانات من وإلى الخادم.

 كما أن لديك تحكم كامل في إعداد النظام. للتأكد من أنه يناسب احتياجاتك تماما. يمتد التحكم أيضا إلى النسخ الاحتياطية. وكل شيء آخر يتعلق بالبيانات، نظرا لأنك تمتلك الخادم بالكامل. قد تشعر أيضا بمزيد من الأمان بأن يكون لديك خادم محلي. حيث يمكنك أنت وفريقك فقط الوصول إليه فعليا وبالطبع رقميا.

 من العيوب أن تركيب الأجهزة باهظ الثمن وسوف تحتاج إلى صيانة. كما أنه إذا ظهرت مشاكل فسوف تحتاج إلى القيام باستكشاف الأخطاء وإصلاحها. وهنا يأتي دور فريق تكنولوجيا المعلومات لإنقاذ الموقف.

 لديك خيار استخدام سحابة أو الخادم المثبت محليا. فعلى كليهما يتم تشفير الاتصال بين جهازك والسحابة أو مع الخادم المحلي. ويتم إجراء نسخ احتياطية ليلا لبياناتك. يساعد هذا التخزين والنسخ الاحتياطي الفائض على ضمان أمان بياناتك. ويتم التحديث لكلاهما ويخضعان لتشفير وأمان غير عادي.

 ولكن كل ذلك لا يتم إلا إذا تم التعامل مع محترفين لإنشاء الخادم المحلي. أو من خلال التعامل مع شركة كبرى في المجال السحابي.

ما الحوسبة السحابية وما اختلافها عن التقليدية

الحوسبة السحابية هي الحدود الجديدة للحوسبة من خلال استخدام البرامج والتطبيقات عن بعد. الحوسبة السحابية في تقدم سريع عن العمل من خلال حاسبك الشخصي أو الحوسبة التقليدية. وهي حل تكنولوجي موثوق به وقابل للتطوير وفعال من حيث التكلفة.

 ومع ذلك، فإن العديد من الشركات التي قامت ببناء مراكز البيانات القوية الخاصة بها والبنية التحتية التقليدية لتكنولوجيا المعلومات لا تزال تعتمد بشكل كبير على النموذج التقليدي لأسباب أمنية وإدارية.

 تحتاج كل شركة إلى مساحة تخزين آمنة. حيث يمكن الوصول إلى البيانات والتطبيقات بسهولة مع تقليل تكاليف التشغيل إلى الحد الأدنى. فإذا كنت تفكر في ترحيل بياناتك من الحوسبة التقليدية إلى الأنظمة القائمة على السحابة. فعليك فهم فوائد هذه الخطوة بشكل أفضل.

 ما هي البنية التحتية التقليدية لتكنولوجيا المعلومات؟ تتكون مراكز البيانات التقليدية من أجزاء مختلفة من الأجهزة، مثل كمبيوتر سطح المكتب، والتي تتصل بشبكة عبر الخادم، ويتم تثبيت هذا الخادم عادة في أماكن العمل، ويوفر لجميع الموظفين الذين يستخدمون الأجهزة، إمكانية الوصول إلى البيانات والتطبيقات المخزنة للشركة.

 يتم شراء الأجهزة وترقيتها إذا لزم الأمر من أجل توسيع نطاق تخزين البيانات والخدمات لدعم المزيد من المستخدمين، مع ترقيات البرامج المفروضة يجب أيضا ضمان وجود أنظمة آمنة تعمل في حالة حدوث عطل في الأجهزة.

 بالنسبة للعديد من الشركات التي لديها مراكز بيانات لتكنولوجيا المعلومات، يلزم وجود قسم لتكنولوجيا المعلومات داخل الشركة لتركيب الأجهزة وصيانتها، ومن ناحية أخرى، تعتبر البنية التحتية التقليدية لتكنولوجيا المعلومات من أكثر حلول استضافة البيانات أمانا، وتسمح لك بالحفاظ على التحكم الكامل في تطبيقات شركتك وبياناتها على الخادم المحلي، إنها نظام مخصص مثالي للمؤسسات التي تحتاج إلى تشغيل العديد من أنواع التطبيقات المختلفة. 

أما الحوسبة السحابية في مقابل البنية التحتية التقليدية لتكنولوجيا المعلومات فتعتبر أكثر فعالية كحل استضافة افتراضية، فبدلا من الوصول إليها عبر الأجهزة المادية، تتم استضافة جميع الخوادم والبرامج والشبكات على السحابة، خارج أماكن العمل، إنها بيئة افتراضية في الوقت الفعلي مستضافة بين عدة خوادم مختلفة وفي نفس الوقت.

 لذلك فبدلا من استثمار الأموال في شراء خوادم فعلية داخل الشركة، يمكنك استئجار مساحة تخزين البيانات من موفري الحوسبة السحابية على أساس الدفع لكل استخدام، وهذا يعد أكثر فعالية من حيث التكلفة، الاختلافات الرئيسية بين الاستضافة السحابية واستضافة التقليدية هي المرونة ويتم توزيع المعلومات والتطبيقات المستضافة على السحابة بشكل متساو عبر جميع الخوادم المتصلة.

 لذلك، فإذا فشل خادم واحد، فلن يتم فقد أي بيانات، كما توفر السحابة أيضا المزيد من مساحة التخزين وموارد الخادم، بما في ذلك قوة حوسبة أفضل، هذا يعني أن برامجك وتطبيقاتك ستعمل بشكل أسرع.

إن أنظمة تكنولوجيا المعلومات التقليدية ليست مرنة جدا، ولا يمكنها ضمان مستوى عال من أداء الخادم، فلديها قدرة محدودة وعرضة للتوقف عن العمل في أي وقت، مما يمكن أن يعيق بشكل كبير الإنتاجية في مكان العمل، توفر أيضا الاستضافة السحابية المرونة وقابلية التوسع، فلديها مستوى أفضل مقارنة بمراكز البيانات التقليدية.

 تحتوي المساحة الافتراضية للحوسبة السحابية على مساحة تخزين غير محدودة والمزيد من موارد الخادم، ويمكن أن تتوسع الخوادم السحابية أو تنخفض اعتمادا على مستوى حركة المرور التي يتلقاها موقع الويب الخاص بك، وستكون لديك سيطرة كاملة لتثبيت أي برنامج متى احتجت إلى ذلك.

 يوفر هذا مزيدا من المرونة لنمو عملك، أما بالنسبة لاستخدام البنية التحتية التقليدية لتكنولوجيا المعلومات، فيمكنك فقط استخدام الموارد المتاحة لك، وإذا نفدت مساحة التخزين لديك، فالحل الوحيد هو شراء أو استئجار خادم آخر، وإذا قمت بتعيين المزيد من الموظفين، فستحتاج إلى الدفع مقابل تراخيص البرامج الإضافية وتحميلها يدويا على أجهزة مكتبك.

 قد يكون هذا مشروعا مكلفا، خاصة إذا كان عملك ينمو بسرعة كبيرة، كما أن الأتمتة تمثل أحد الاختلافات الرئيسية بين الحوسبة السحابية والبنية التحتية التقليدية لتكنولوجيا المعلومات في كيفية إدارتها، حيث تتم إدارة الاستضافة السحابية من قبل موفر التخزين الذي يعتني بجميع الأجهزة الضرورية، ويضمن وجود تدابير الأمان، ويحافظ على تشغيلها بسلاسة.

 تتطلب مراكز البيانات التقليدية إدارة مكثفة داخليا، الأمر الذي قد يكون مكلفا ويستغرق وقتا طويلا لعملك، وقد تكون هناك حاجة لموظفي تكنولوجيا المعلومات المدربين تدريبا كاملا لضمان المراقبة الدورية وصيانة الخوادم، والعديد من الأعمال الاخرى مثل الترقيات ومتابعة المشاكل والحماية من التهديدات وتثبيت البرامج الدوري وما إلى ذلك. 

تكاليف التشغيل الحوسبة السحابية تعتبر أكثر فعالية من حيث التكلفة من البنية التحتية لتكنولوجيا المعلومات التقليدية بسبب طرق الدفع لخدمات تخزين البيانات، ومع الخدمات المستندة إلى السحابة، تدفع فقط مقابل ما يتم استخدامه، علاوة على ذلك، فإن انخفاض احتمالية التوقف عن العمل يعني تحسين أداء مكان العمل وزيادة الأرباح على المدى الطويل.

 مع البنية التحتية التقليدية لتكنولوجيا المعلومات، ستحتاج إلى شراء معدات ومساحة خادم إضافية مقدما للتكيف مع نمو الأعمال، إذا تباطأ هذا، فسوف ينتهي بك الأمر بالدفع مقابل الموارد التي لا تستخدمها، كما أن قيمة الخوادم المادية تنخفض على أساس سنوي، وبالتالي فإن العائد على استثمار الأموال في البنية التحتية التقليدية لتكنولوجيا المعلومات منخفض جدا.

 أمان الحوسبة السحابية تتمثل في تخزين البيانات وتسليم البرامج، مما يجعلها تبدو أقل أمانا من استضافة البيانات المحلية، حيث يمكن لأي شخص لديه وصول إلى الخادم عرض واستخدام البيانات والتطبيقات المخزنة على السحابة، أينما كان الاتصال بالإنترنت متاحا، يعد اختيار موفر خدمة سحابية يتسم بالشفافية ويجب ضمان وجود تدابير الأمان المثلى عند الانتقال إلى السحابة.

من فوائد الحوسبة السحابية أيضا أنها توفر لأعمالك العديد من الأشياء، حيث تسمح لك بإعداد ما هو في الأساس مكتب افتراضي لمنحك مرونة الاتصال بعملك في أي مكان وفي أي وقت.

 مع تزايد عدد الأجهزة التي تدعم الويب والمستخدمة في بيئة الأعمال اليوم مثل الهواتف الذكية والأجهزة اللوحية، أصبح الوصول إلى بياناتك أسهل، وهناك العديد من الفوائد لنقل عملك إلى السحابة منها كفاءة التعاون حيث يمنح التعاون في بيئة سحابية عملك القدرة على التواصل والمشاركة بسهولة أكبر خارج الأساليب التقليدية.

 إذا كنت تعمل في مشروع عبر مواقع مختلفة، فيمكنك استخدام الحوسبة السحابية لمنح الموظفين والمتعاقدين والجهات الخارجية الوصول إلى نفس الملفات، يمكنك أيضا اختيار نموذج الحوسبة السحابية الذي يسهل عليك مشاركة سجلاتك مع مستشاريك، ويقدم لك أيضا طريقة سريعة وآمنة لمشاركة السجلات المحاسبية مع المحاسب أو المستشار المالي.

 تتيح الحوسبة السحابية للموظفين أن يكونوا أكثر مرونة في ممارسات عملهم، فعلى سبيل المثال، لديك القدرة على الوصول إلى البيانات من المنزل أو أثناء العطلة أو عبر التنقل من وإلى العمل، إذا كنت بحاجة إلى الوصول إلى بياناتك أثناء تواجدك خارج الموقع، فيمكنك الاتصال بمكتبك الافتراضي بسرعة وسهولة.

 الوصول إلى التحديثات التلقائية من أهم العوامل وهذا ما يقدمه مزود خدمة الحوسبة السحابية، حيث يتم تحديث نظامك بانتظام بأحدث التقنيات، ويشمل ذلك إصدارات محدثة من البرامج، بالإضافة إلى ترقيات للخوادم وقوة معالجة الكمبيوتر.

في النهاية، وبعد استعراض ما هو السيرفر بجميع انواعه وخدماته، يمكنك اختيار ما يناسب شركتك، ولكن بعد دراسة جدوى دقيقة، والتي يمكن أن توفر لك مبالغ كبيرة وتستطيع أن تجني من خلالها كثير من الفوائد سواء مادية أو تنظيمية.

يمكنك أيضا قراءة ما هو أفضل كمبيوتر مكتبي لتخصصك 2021؟ إليك 10 خيارات محتلفة
وأيضا افضل التطبيقات العربية للاندرويد 2021 وإعدادها بشكل سريع- دليل مصور

هشام حسين

محرر في ويكيبيديا، وعملت لدى العديد من المواقع الكبرى في مجال التقنية، والعديد من الشركات في مجال تكنولوجيا المعلومات، وحاصل على بكالوريوس الهندسة الكهربية وهندسة الحاسبات.في حالة طلب مقالات https://khamsat.com/user/heshamhussain

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى